الغرفة الفلاحية لجهة الداخلة وادي الذهب تشيد بقرار واشنطن وتجدد دعمها لـقضية الصحراء المغربية

أشاد مجلس الجمعية العامة للغرفة الفلاحية لجهة الداخلة وادي الذهب، بالموقف الحاسم الصادر عن البيت الأبيض باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بالسيادة التامة والكاملة للمملكة على صحرائنا المغربية، وذلك في ظل التطورات التي يعرفها ملف الوحدة الترابية.

ورحب المجلس، في بلاغ له، بقرار الولايات المتحدة الأمريكية بفتح قنصلية لها بمدينة الداخلة، من أجل تشجيع الاستثمارات الأمريكية والنهوض بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف بلاغ المجلس، أن هذا الموقف البناء سيعزز ترسيخ مغربية الصحراء، والتي عرفت مؤخرا تطورات مهمة ومعتبرة تجلت في تزايد المواقف الداعمة لموقف المملكة المغربية، وخاصة من خلال فتح قنصليات لمجموعة من الدول الشقيقة والصديقة بمدينتي العيون والداخلة ومراجعة العديد من الدول لمواقفها السابقة من النزاع المفتعل بالصحراء المغربية.

وبارك المجلس، للملك محمد السادس و للشعب المغربي قاطبة هذا الإنتصار الدبلوماسي الكبير، معتزين بجهود جلالة الملك، وما يتخذه من تدابيير وخطوات من أجل صيانة وتثبيت الوحدة الترابية وتحقيق التنمية المستدامة بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

وأشار المجلس، إلى تجديد الغرفة الفلاحية لجهة الداخلة وادي الذهب، تأكيدها الدائم في دعم قضية الصحراء المغربية تحت السيادة المغربية وقيادة ضامن الوحدة والعزة والكرامة الملك  محمد السادس  .

كلمة السيد الرئيس

حالة الطقس بالداخلة

إصدارات

تابعنا عبر فايسبوك

الجيل الأخضر